من منا لا يعرف الشيخ  سليمان عبد العزيز الراجحي رجل أعمال سعودي بحيث قصة كفاحه ملهمة جدا
لانها تجسد حكاية رجل فقير بدأ من الصفر 80 سنة من الكفاح والتحدي بحيث تبلغ ثروته 7.4 مليارات دولار
حسب مجلة “فوربس”.بحيث عاد الى مرحلة الصفر طواعية ولكن بارادته قائلا “وصلت لمرحلة الصفر مرتين في حياتي، إلا أن وصولي هذه المرة كان بمحض إرادتي”.

وفي أحد مقابلات التي أجريت مع الراجحي اكد فيها بان تحقيق السعادة والرضا يجب الاهتمام بالمال وتنميته وأداء حق الله تعالى فيه، ثم الإنفاق منه في مصارف الخير بما يرضي الله سبحانه.

واضاف : ” “أبواب الرزق يفتحها الله تعالى للمسلم إذا صدق مع ربه وتوكل عليه، وسعى أن يكون ماله حلالًا، فهذا البعد الإيماني قد نغفل عنه وهو جزء من عقيدتنا، وإذا جمعنا بين هذا الإيمان والأسباب المادية فتح الله تعالى أبوابًا كثيرة وبارك فيها”.

الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلً”.

سال  احد محرري “صحيفة  سعودية” لراجحي ماذا تقول عن الاستثمارات في الاسواق و الاستثمار في العقار ؟
اجاب:- “نعم ان الاستثمارات هي من اهم الخطوات التي على الانسان اتخاذها لانه اذا وضعت اموالك في البنك هي لن تزيد اما في الاستثمارات فهي تدخل لك راتب او اموال اضافية.”

وتابع الصحفي في سؤاله ماذا تنصح الاسواق الماليه ام العقار؟ فأجاب سليمان الراجحي بأنه يفضل الاسواق لان العقار نسب الارباح بها ما بين 1-4% في الكثير اما الاسواق المالية لها عائد ربحي اكثر بكثير.

موضحا , بانه يعمل مع شركة مختصة في مجال الاستثمار التي نعود عليه بدخل بين 32 – 35% شهريا وليس سنويا وانها شركة كويتية مقرها في الكويت تعمل في مجال الاسهم و العملات و السلع .

قال أيضا سليمان الراجحي لدي الأموال ولكن ليس لدي الوقت لاستثمارها أو ادارتها ووجدت هذه الشركة هي الخيار الأفضل بالنسبة لي, فأنا أثق بهم والكثير من زملائي رجال الأعمال والسياسيين يستثمرون أموالهم ويحصدون أرباح ممتازة افضل بمراحل من ترك الأموال بالبنك .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here