أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية OFAC التابع لوزارة الخزانة الأميركية منتصف الشهر الحالي
6 أفراد وشركة للصرافة، لديها مكاتب في تركيا، ضمن القائمة السوداء، لقيامهم بلعب أدوار مشبوهة
في شبكة مالية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

وتعليقاً على هذا الإدراج، رأت ميرفي طاهر أوغلو، محللة الأبحاث في مؤسسة الدفاع عن
الديمقراطيات FDD، في تقرير نشره موقع المؤسسة، أن هذا القرار يكشف فشل أنقرة المستمر
في قمع الشبكات المالية للجماعة الإرهابية في تركيا.

وفي التفاصيل، بحسب ما جاء في تقرير أوغلو، يشكل الأفراد الستة، الذين تم إدراجهم في القائمة
السوداء القوام الرئيس لما يعرف باسم “شبكة الراوي”، وهم مشتاق طالب زغير الراوي،
المواطن العراقي المقيم في بلجيكا، والذي يقود عمليات الشبكة في تركيا والعراق، بالإضافة إلى نجله
واثنين من إخوته، مع اثنين آخرين من أقاربه.

تحويلات داعش المالية

وكان مكتب OFAC أشار في قراره إلى أنه منذ عام 2017 فصاعداً، أشرفت شبكة الراوي هذه على
تحويل الأموال من وإلى تركيا نيابة عن داعش، بمساعدة أفراد مقيمين في تركيا والمذكورة أسماؤهم.

وأضاف OFAC نقلت تلك الشبكة الأموال عبر مقاطعة سامسون الشمالية في تركيا، لدعم قادة تنظيم داعش في العراق وسوريا.

واعتباراً من مايو 2018، قامت شبكة الراوي بإدارة التحويلات المالية لتنظيم داعش، من الفرع
التركي إلى شركة الأرض الجديدة للصرافة، التي أدرجتها وزارة الخزانة أيضًا على القائمة السوداء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here