سقط عشرات القتلى والجرحى في اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسية وسط
العاصمة المصرية القاهرة، نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة، الأربعاء
بحسب معلومات أولية.

ونشب حريق هائل جراء اصطدام القطار  بـ “صدادة حديدية” في محطة رمسيس، وهي المحطة المركزية للقطارات بالقاهرة، لينفجر خزان الوقود في القاطرة الرئيسية.

ولم ترد معلومات رسمية بشأن أعداد الضحايا، لكن مصادر طبية قدرت الأعداد الأولية للضحايا بما يزيد عن 20 قتيلا و50 مصابا.

وأمرت هيئة السكة الحديدية بإخلاء مباني محطة مصر بالكامل، بعدما أوقفت حركة القطارات مؤقتا.

ووصل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إلى موقع الحادث، وتعهد في تصريحات للصحفيين بالتحقيق ومحاسبة المتسببين في أي تقصير أو إهمال.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أعمدة دخان تتصاعد من مبنى المحطة الواقعة في ميدان رمسيس بوسط القاهرة.

 كما ظهرت في لقطات أخرى جثث متفحمة على السكة الحديدية.

وشهدت مصر العديد من حوادث القطارات الدامية خلال العقود الأخيرة، سقط فيها مئات القتلى وأرجعها
مسؤولون ومراقبون إلى قدم القاطرات والعربات والإهمال في صيانتها وتشغيلها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here