ما هي أسباب مشكلة ساري وكيبا

0
77
تشلسي- أفكار اليوم

“سوء فهم”، بهاتين الكلمتين برر الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشلسي والإسباني كيبا أريزابالاغا حارس
الفريق الإشكال الذي حصل بين الرجلين وضجت به مواقع التواصل وشغل عالم الساحرة المستديرة.

البداية كانت مع إصابة كيبا بعدما حرم سيرجيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي من التسجيل في اللحظات الأخيرة من الوقت الإضافي من نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، وطلب ساري استبداله قبل خسارة تشيلسي 4-3 بركلات الترجيح.

لكن عندما تم عرض التغيير بالفعل على شاشة الملعب عبر الحكم الرابع، وكان حارس “البلوز” البديل ويلي كاباييرو مستعدا للمشاركة، أصر كيبا على أنه يستطيع الاستمرار وبقي في الملعب وسط غضب واضح من ساري.

وعن ما جرى، يقول المدرب الإيطالي المخضرم إن رفض كيبا استبداله كان نتيجة “سوء فهم كبير”،
مضيفا أن اللاعب الإسباني “كان محقا لكنه تصرف بطريقة خاطئة”.

وأبلغ ساري الصحفيين “كان سوء فهم كبير لأنني عرفت أنه يعاني من شد عضلي. لذا لم أشأ أن أذهب
لركلات الترجيح بحارس في هذه الحالة البدنية..

أراد الحارس فقط إبلاغي أنه في حالة تسمح له بالمشاركة في ركلات الترجيح.. كيبا كان على صواب، لكنه تصرف بطريقة خاطئة”.

وبقي كيبا في الملعب خلال ركلات الترجيح التي فاز بها مانشستر سيتي بعد انتهاء المباراة بالتعادل
من دون أهداف بعد وقت إضافي ليحرز اللقب للمرة الثانية على التوالي.

بدوره أيد حارس أتلتيك بيلباو السابق تعليقات ساري، وأكد أن الأمر مجرد سوء فهم رغم اعترافه
بأن الموقف بدا سيئا.

وقال لموقع تشيلسي على الإنترنت “لم تكن نيتي على الإطلاق عدم الانصياع للأمر أو أي شيء من
هذا القبيل مع المدرب.. لا أدري كيف شاهدتم الأمر من الخارج، إنها ليست صورة مناسبة. تحدثت
إلى المدرب.. أعتقد أنه مجرد سوء فهم”.

وتابع “أعلم أنه على التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي كان الجميع يتحدث عن هذا الأمر.
تحدثنا الآن وكنت أحاول فقط أن أقول له إنني على ما يرام. ظن أنني لست في حالة جيدة”.

وقال ساري إنه سيتحدث بشأن ما حدث إلى لاعبه الإسباني الذي أصبح أغلى حارس في العالم حين انتقل الصيف الماضي إلى تشيلسي مقابل 80 مليون يورو.

وأبلغ الصحفيين “أود التحدث إليه لأنه يجب أن يعرف أنه بسبب سوء فهم من الممكن أن نتعرض لمتاعب.
لذا أعتقد أنه ينبغي علي شرح الموقف بالتحديد لكيبا، لكن لا توجد مشكلة أخرى”.

ونفى ساري أن يكون فقد السيطرة على الموقف. وأضاف “اللاعبون قدموا بالضبط المباراة التي
أعددنا لها أمس.. لذلك أعتقد أنني أسيطر تماما على الموقف”.

وبدا بالنسبة للمحللين والجماهير ورواد مواقع التواصل أن كيبا يتحدى بشكل علني ساري بعدما رفض
استبداله في أحد أغرب الوقائع التي تشهدها مباراة نهائية في ويمبلي، وقد تكون تداعياتها خطيرة على الجانبين.

وفيما يلي ردود فعل على سلسلة الأحداث الغريبة بين ساري وأغلى حارس في العالم:

– كريس ساتون مهاجم تشيلسي السابق: كيبا لا يجب أن يلعب لتشيلسي مرة أخرى. هذه يجب أن تكون آخر مباراة له بقميص تشيلسي. إنه شيء مخجل. لم أر مطلقا شيئا كهذا.. إذا كنت في مكان ساري كنت سأستقيل. لا يمكن التقليل منك.. لماذا لم يُخرج اللاعبون كيبا من الملعب؟.. يجب طرد كيبا، وليس ساري.   

   
 – جيرمين غيناس لاعب وسط منتخب إنجلترا السابق: لا أتقبل أن يتحدى لاعب ساري بهذه الطريقة العلنية. إنه شيء غير مقبول. هذا يعكس ما يجري بين ساري ولاعبيه. لا يمكن أن يحدث ذلك، هناك افتقار واضح للاحترام. 


– فينسن كومباني قائد مانشستر سيتي: لا أعرف مدى جودة ويلي كاباييرو في ركلات الترجيح.. لم أكن أرغب في اشتراكه! هذا لم يحدث في نهاية المطاف.


أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here