ما هو سر إختفاء أحمد الشقيري 40 يوماً

0
17
أحمد الشقيري - أفكار اليوم

من منا يستطيع أن يذهب إلي جزيرة نائية تقع في قلب المحيط الهادي ويمكث فيها لمدة أربعين يوماً من
دون هاتفه أو فيتوقف عن وسائل التواصل الاجتماعي، فلا يتصفح “تويتر” ولا يشاهد صور على
“إنستقرام” أو حتى من دون أن يتواصل مع البشر من الأساس.

هذا ما فعله المفكر والمذيع أحمد الشقيري وصرح به خلال وجوده في دبي لتوقيع كتابه الجديد “أربعون”
الذي قال إنه عكف على كتابته أثناء وجوده في جزيرة نائية في قلب المحيط الهادي، وطلب من زوجته
ومدير شركته عدم الاتصال به إلا للضرورة القصوى.



وأضاف “الشقيري” خلال ندوة أقامها معرض طيران الإمارات للأدب أنه صام الأربعين يوماً وقرأ
أربعين كتاباً، وقام بتأليف كتابين أولهما كتاب “أربعون” الذي صدر مؤخراً وقام بتوقيعه مع متابعيه
خلال فعاليات المعرض.


يتطرق الكتاب إلى تجربته على الجزيرة وبعض القناعات الذي ظل لسنوات يدافع عنها بشراسة وتغيرت كثيراً بعد تلك التجربة الغريبة على حد قوله، كما تحدث “الشقيري” داخل الكتاب عن أساسيات “التربية الصحيحة” وكيف يستطيع المرء تربية أبنائه من سن صغير جداً على أشياء لن نتخيل استيعابهم لها.

بالإضافة إلى حديثه في الكتاب عن “الحرية المالية” والأضرار الجسيمة للوجبات السريعة وكيف أن
الأكل يوثر على الصحة العامة للإنسان.

وأختتم حديثه أن سبب قراره وقف برنامج خواطر، كان لأنه شعر بأن بعض الناس باتوا يقدسون ما يقدمه
بشكل مبالغ فيه، وأعرب أنه إنسان يخطئ ويصيب ومن يدافع عنه اليوم بشراسة يتغير غداً وهذا هو الإنسان.

يذكر أن “الشقيري” قدم 11 موسماً من برنامج خواطر على مدى 11 عاماً قبل أن يقرر إيقاف البرنامج. 

أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here