ليفربول وسيتي يصطدمان بتشيلسي وبالاس في مواجهة تحبس الأنفاس – الدوري

0
98
ليفربول و سيتي - أفكار اليوم
 شھد الدوري الإنجلیزي الممتاز لكرة القدم في جولتھ الـ34 موعدین مھمین الیوم في السباق على اللقب
بین حاملھ مانشستر سیتي ولیفربول، بحلول الأول ضیفا على كریستال
.بالاس، ولقاء صعب للثاني ضد ضیفھ تشلسي، تعھد مدربھ الألماني یورغن كلوب ألا یكون
استعادة لتجربة مریرة قبل 5 أعوام


لیفربول یجد نفسھ في موقع مشابھ تقریبًا لما كان علیھ الحال في 27 أبریل 2014 :یتصدر ترتیب
الدوري الممتاز، یبحث عن لقب أول في البطولة المحلیة منذ عام 1990،
.ویستضیف تشلسي في ملعب أنفیلد
.في ذاك العام، غیّرت المباراة كل شيء. خسر «الحمر» بھدفین نظیفین، وتبدل مسار الدوري بشكل
جذري وصولاً إلى تتویج.. مانشستر سیتي باللقب


ً الیوم، یدخل لیفربول المباراة متصدرا بفارق نقطتین عن السیتي، لكنھ خاض مباراة أكثر.
ومع تبقي 5 مراحل فقط على نھایة الدوري، سیكون أي تعثر مكلفًا لكلوب وفریقھ،
. ً لاسیما وأنھ یواجھ منافسا لندنیًا یتنافس مع 3 فرق أخرى، على المركزین الثالث والرابع
المؤھلین لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل


ویشدد كلوب على أن بال لاعبیھ غیر مشغول بالتجربة المریرة لربیع 2014 ،لاسیما وأن أنفیلد
ھو ملعبھم حیث حققوا 13 ً فوزا وتعادلین في 15 مباراة ضمن الدوري الممتاز
ً ھذا الموسم. كما سیدخل لیفربول مباراة الیوم مدفوعا بالنتیجة الإیجابیة التي حققھا على ملعبھ الثلاثاء،
بفوزه على بورتو البرتغالي 2-صفر في ذھاب ربع نھائي دوري أبطال
.أوروبا


ویدخل فریق المدرب الإیطالي ماوریتسیو ساري المباراة بعد فوزه الخمیس على ضیفھ سلافیا
براغ التشیكي 1-صفر في ذھاب الدور ربع النھائي لمسابقة الدوري الأوروبي
.««یوروبا لیغ
ً إلى ذلك، یحل سیتي ضیفا على كریستال بالاس في مباراة لا تخلو أیضا من الذكریات المریرة

، إذ ستجمع لاعبي غواردیولا بفریق ألحق بھم خسارة 2-3 على أرضھم في
.دیسمبر الماضي


ولا یزال سیتي أمام امكانیة التتویج برباعیة تاریخیة ھذا الموسم، اذ أحرز كأس الرابطة
وبلغ نھائي كأس إنجلترا، ویسعى للاحتفاظ بلقبھ في الدوري الممتاز، ویخوض الدور
.ربع النھائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا


لكن سیتي یدخل لقاء الیوم في أعقاب خسارتھ صفر-1 على ملعب توتنھام في ذھاب
ربع نھائي دوري الأبطال الثلاثاء، في مباراة أثارت تباینا في صفوفھ لاسیما بعد انتقادات
.الألماني إیلكاي غوندوغان لفریقھ بعدم التمتع بالجرأة الكافیة على ملعب «توتنھام ھوتسبر ستادیوم»
الجدید في لندن

أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here