تستعد واشنطن، الاثنين، للإعلان عن لائحة عقوبات جديدة وصفها الرئيس الأميركي بالقوية،
ستفرض على إيران، في ظل التصعيد الذي شهدته الأيام المنصرمة بين البلدين.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في برنامج “واجه الصحافة” على قناة “إن بي سي”،
مساء الأحد، إنه سيفرض مزيدا من العقوبات على إيران اعتبارا من اليوم الاثنين، لكنه أشار إلى
أنه مستعد للسعي من أجل التوصل لاتفاق لدعم اقتصادها، وذلك في خطوة تهدف على ما يبدو لتخفيف التوتر.

“الصفقة معي نووية”

ورداً على سؤال عما تريده إيران، قال ترمب: “أعتقد أنهم يريدون التفاوض.
أعتقد أنهم يريدون إبرام صفقة. والصفقة معي نووية. لن يكون بوسعهم امتلاك سلاح نووي،
ولا أعتقد أنهم يحبذون الوضع الذي هم فيه حاليا. اقتصادهم متعثر تماما”.

وكان ترمب كتب، السبت، في تغريدة عبر تويتر: “سنفرض عقوبات إضافية مشددة على إيران
الاثنين”، مضيفاً: “لا يمكن لإيران أن تملك أسلحة نووية”.

إلى ذلك، حضالمبعوث الأميركي الخاص لإيران براين هوك في الكويت، الأحد، دول العالم
على الضغط على إيران “لخفض التصعيد”، مؤكداً أن بلاده لا تسعى لنزاع مسلح ضد إيران.

وقال هوك للصحافيين في ختام لقاء مع مسؤولين كويتيين: “نشجع كل الدول على استخدام
جهودها الدبلوماسية لحض إيران على خفض التصعيد ومقابلة الدبلوماسية بالدبلوماسية”.

إيران تهون من وطأة العقوبات

في المقابل، هونت إيران من تأثير أي عقوبات أميركية جديدة. ونقلت وكالة الجمهورية
الإسلامية الإيرانية للأنباء عن عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله، إن هذه العقوبات
“مجرد دعاية في ظل فرض كل أنواع العقوبات، ولم يعد هناك عقوبات أخرى متبقية”.

يذكر أن تصريحات عديدة لمسؤولين إيرانيين كبار كانت أكدت على أثر العقوبات القوي على البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here