أفادت صحيفة “تلغراف” البريطانية بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تدرس طرح مسألة إجراء 
استفتاء ثان حول “بريكست” على التصويت في البرلمان من أجل تجاوز الأزمة الحالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن ماي أجرت مناقشات مع الوزراء في حكومتها، اليوم الاثنين، حول إمكانية إجراء 
التصويت في مجلس العموم بشأن إصدار قانون حول إجراء استفتاء ثان على خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت “تلغراف” أن موقف ماي كان “براغماتيا” وهي قالت للوزراء إن التوصل إلى صفقة لن يكون سهلا وسيتطلب حلولا وسطية.

وكذلك تعديل الخطة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي من خلال إضافة الالتزام بإجراء تصويت إضافي بشأن “بريكست”.

وحسب الصحيفة، فإن حزب العمال المعارض منقسم بشأن إجراء الاستفتاء الثاني، إذ يدعو عدد من الأعضاء البارزين في حزب العمال لإجراء استفتاء ثان، لكن زعيم الحزب جيرمي كوربين قال إن الاستفتاء الثاني يجب
أن يجري فقط لتفادي الخروج من دون اتفاق أو ما وصفه بـ “الخروج الكارثي”، ألا وهو الخروج وفقا للخطة
القائمة لحكومة ماي.

وتجدر الإشارة إلى أن بريطانيا باتت في مأزق سياسي بعد أن رفض البرلمان للمرة الثالثة في أواخر مارس
الماضي الاتفاق حول شروط “بريكست” الذي توصلت إليه حكومة ماي مع بروكسل. واتفقت المملكة المتحدة
مع الاتحاد الأوروبي على تأجيل “بريكست” الذي من المقرر أن يتم يوم 29 مارس الماضي، من أجل إيجاد حل للأزمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here