رانيا يوسف: هذه حقيقة الفيلم الإباحي الذي تم زج اسمي به

0
62
فضيحة رانيا يوسف - أفكار اليوم

حلّت الممثلة المصرية رانيا يوسف ضيفةً في الحلقة الثانية من برنامج “بنص الجمعة” على إذاعة “صوت الحرية” مع زاريه باريكيان و بدوان شحميني، حيث تحدّثت فيها عن أعمالها الدرامية الجديدة وعلاقتها بالجمهور
المصري والعربي، لا سيّما موضوع الفيديو الإباحي وإطلالاتها الأخيرة المثيرة للجدل.


وخلال تواجد رانيا يوسف في استوديوهات صوت الحرية، نفت الأخبار الصحفية التي تتداول اسمها تحت عناوين العريّ والجرأة، مصرّة أنّ هناك من لا يزال يكتب عن أعمالها الفنية، رغم الضجّة الاعلامية التي أحدثتها إطلالاتها الاخيرة..

وعن مقارنة قضية إطلالاتها بـ “مايا دياب” و”هيفاء وهبي” وعن سبب ذكر إسميهما قالت رانيا:”سبب ذكري لمايا وهيفا يعود الى اعترافي بجمال وأناقة وجرأة هيفا ومايا الدائمة، ورغم ذلك لم يهاجمها أحد من قبل رغم تواجدهما الدائم في مصر، بل بالعكس المصريين بينبهرو بستايل مايا وجمال هيفا” واصفةً هذا بازدواجية الموقف والمجتمع المصري.

كانت جريئة بما يكفي للاعتذار عن هذه الفضائح

وعن الفيلم الإباحي الذي انتشر مؤخرًا على أنّها هي من بداخله، ردّت انها رفعت دعوى للنائب العام قبل انتشار الفيديو، مؤكدةً ان صاحب هذا الفيديو أصر على إدخال اسم رانيا يوسف بهذا الموضوع، كونه كان الاسم الأكثر تداولًا من قبل الرأي العام في ذاك الوقت، وهذا ما سيساهم بشهرة الفيلم ويكسبهم الفلوس على حسابها وحساب سمعتها.

أضافت أنّها كانت جريئة بما يكفي للاعتذار عن هذه الفضائح، حتى لو لم يكن لها علاقة بها، وهي لا تنتظر
الاعتذار بالمقابل رغم الظلم الذي عاشته، ورغم ان الدعاوى عليها لم تكن من جهة رسمية بل من “أشخاص.””

وعندما سألها المذيع بدوان شحميني عن التنمر الذي عاشته ابنتها في المدرسة جرّاء هذا الفيديو الإباحي
قالت رانيا إنها دعمت ابنتها، وقالت لها شاهدي الفيديو وتأكدي انّني لست أنا من فعل هذا الأمر، ثم واجهي
زملاءك مصرّة على انها ليست المسؤولة عن الامر.

ورفضت رانيا يوسف أن يطلق عليها المذيع لقب “ضحية” السوشيال ميديا، مشدّدة انها “محاربة” وليست “ضحية” ولا تحب هذا الوصف، والسوشيل ميديا بنظرها سيف ذو حدّين، وفي مجتمعنا هناك سوء استعمال فظيع للسوشيل ميديا حيث كسرنا حدود الادب بين بعضنا، وكل شخص يقرر كيف يتصرف بحسب تربيته وأخلاقه وشخصيته
وعن اعتبار نفسها “زوجة فاشلة” بعد طلاقها الثالث، كما سألها المذيع زاريه باريكيان
ردّت يوسف: “انا عشان زوجة ناجحة بتطلق” مضيفة أنّ الطلاق دومًا يكون قرارها هي.

وهل تبحث عن الزوج الرابع؟ أجابت أنّها لا تبحث عن الزوج والدليل هو أن أزواجها الثلاثة هم من بحثوا عنها.

وعن مواصفات رجل أحلامها، فتريده حنونا عاقلا، حكيما، “ويعرف ايمتى يعمل مشكلة وايمتى لا”
وهذا قليل في زمننا.

أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here