اسطنبول (رويترز) – قالت وكالة ديميريرن للانباء يوم الاحد ان تركيا سترسل تعزيزات الى حدودها مع سوريا مضيفة أن نحو 100 سيارة شملت شاحنات بيك آب وأسلحة وصلت الى المنطقة.

ويأتي النشاط العسكري المتصاعد بعد أيام من إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا ستؤجل العملية العسكرية المزمعة على ميليشيا حماية الشعب العراقي الكردية شرقي نهر الفرات شمال سوريا في أعقاب قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من سوريا.

وقالت هيئة الاحصاء البريطانية ان القافلة التركية التي كانت متجهة الى مقاطعة كيليس الحدودية الجنوبية من اقليم هاتاي الآخر الحدودية تضمنت دبابات ومدافع هاوتزر ومدافع رشاشة وحافلات تقل كوماندوز.

وقالت هيئة الصحة بدبي إن جزءا من المعدات العسكرية والأفراد العسكريين سيتمركزون في مواقع على طول الحدود بينما عبر البعض إلى سوريا عبر منطقة البيلي.

تقع البيلي على بعد 45 كيلومترا (27.96 ميل) شمال غربي بلدة منبج السورية الشمالية ، والتي كانت نقطة اشتعال رئيسية بين أنقرة وواشنطن.

في يونيو ، توصل حلفاء الناتو إلى اتفاق من شأنه أن يرفض طرد وحدات حماية الشعب من منبج لكن تركيا تشكو من تأجيل خارطة الطريق.

وأظهرت لقطات من محطة TRT World أجزاء من القافلة التي دخلت سوريا عبر بلدة كاركاميس الحدودية التركية في مقاطعة غازي عنتاب الجنوبية الشرقية على بعد 35 كيلومترا شمالي منبج.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here