انتقاد هادئ مرتقب من زعماء مجموعة العشرين للحرب التجارية

0
60
الدولي - افكار اليوم
ذكرت ثلاثة مصادر بمجموعة العشرين أن زعماء مالية المجموعة اتفقوا على وصف التوترات
التجارية والجيوسياسية بأنها ”شديدة“ لكنهم فشلوا في التعبير عن الرغبة في حلها.

يأتي ذلك بينما تستمر يوم الأحد محادثات وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في أكبر 20 اقتصادا
في العالم لليوم الثاني في مدينة فوكوكا اليابانية.

وبعد مفاوضات شاقة كادت تجهض إصدار بيان ختامي، اتفق زعماء مالية المجموعة على التأكيد
على ما صدر بشأن التجارة في اجتماع بالعاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس في ديسمبر الماضي،
وذلك وفقا لمصادر على معرفة بصياغة البيان الختامي.

وأعلن اجتماع بوينس إيرس عن هدنة مدتها خمسة أشهر بين الولايات المتحدة والصين بما
يتيح نهاية عبر التفاوض لحربهما التجارية الآخذة في التصاعد. لكن تلك المحادثات واجهت
مأزقا الشهر الماضي، مما دفع الجانبين إلى تبادل فرض الرسوم الجمركية على السلع مع اقتراب
النزاع من نهاية عامه الأول.

وقال مصدر بمجموعة العشرين إن البيان الختامي الذي سيصدر في وقت لاحق يوم الأحد
سيقول ”تجدر الإشارة إلى أن التوترات التجارية والجيوسياسية اشتدت“.

ويظهر حذف الفقرة، الذي قالت المصادر إنه جاء بإصرار من الولايات المتحدة، رغبة
واشنطن في تجنب الأعباء بينما تزيد الرسوم الجمركية على السلع الصينية. ولا يحوي البيان
أيضا أي اعتراف بأن النزاع التجاري الآخذ في الاشتداد بين الولايات المتحدة والصين يضر بالنمو العالمي.

وكان صندوق النقد الدولي حذر الأسبوع لماضي من أن ذلك الخلاف سيقلص النمو العالمي
العام المقبل، وشهدت الأسواق المالية موجة بيع كبيرة مع توتر العلاقات الأميركية الصينية.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين يوم السبت إن النزاع التجاري بين بلاده والصين
لن يؤثر على النمو الأميركي وإن الحكومة ستتخذ إجراءات لحماية المستهلكين من زيادة الرسوم الجمركية.

وأبلغ المصدر رويترز بأنه سيرد أيضا في البيان الختامي أن زعماء مجموعة العشرين
”سيواصلون التصدي لهذه المخاطر والوقوف على أهبة الاستعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات
(لمواجهتها)… نؤكد مجددا على ما توصل إليه زعماؤنا بشأن التجارة في قمة بوينس إيرس“.

لكن الصيغة النهائية للبيان لم تشمل فقرة خاصة ”بالاعتراف بالحاجة الملحة لحل التوترات التجارية“
كانت مدرجة في مسودة سابقة جرى بحثها يوم السبت

أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here