ام مصرية تقتل طفلتها بحبوب “الفيل الازرق”،  حيث تمكنت أجهزة الأمن في مصر من إلقاء القبض على طبيبة صيدلانية أبلغت عن وفاة طفلتها بسبب خطأ في تناولها أحد العقاقير، ليتم التأكد بعدها أنها قتلتها عن طريق أقراص تسمى “الفيل الأزرق”. وكشفت نيابة النزهة بعد محاصرة الطبيبة ومواجهتها، أنها قامت بقتل طفلتها البالغة 6 سنوات، بوضع هذه الأقراص في مشروب.

وقالت المتهمة إنها تتعاطى أقراص “الفيل الأزرق” حتى تنسى مشاكلها مع زوجها السابق، وعقب تناولها العقاقير قررت أن تقتل طفلتها، ووضعت لها أقراص مخدرة في العصير، ثم دخلت في غيبوبة وعندما فاقت اكتشفت وفاة طفلتها.

 وتعد حبة “الفيل الأزرق” المعروفة علميا بالـ DMT هي أقراص مخدرة منتشرة بين فئة الشباب المراهقين، ويطلق عليها العديد من الأسماء أبرزها “عقار الشيطان”، ويبدأ مفعولها خلال 20 ثانية من تناولها ويمكن أن يستمر لمدة تتراوح ما بين ساعتين لثلاث ساعات، كما أن سعرها يتراوح ما بين 40 دولارا إلى 100 دولار بحسب البلد ومدى توافر الأقراص وهي في الواقع حبوب محرمة وممنوع تداولها دوليا.

تساعد الحبوب على رؤية بعض الأشياء وسماع أصوات ليس لها وجود في الواقع وتقع هذه الأشياء بين الماضي والحاضر والمستقبل. حبوب الفيل الأزرق أيضًا تجعل الشخص يرى بعض الأشياء غير المتوقع حدوثها في الحياة اليومية، وتكشف بعضاً من الأمور الشخصية التي حدثت في حياتهم سواء بشكل حقيقي أو غير حقيقي.

تصنع حبوب الفيل الأزرق من بعض النباتات التي تم اختيارها بعناية شديدة حيث يتم تصنيع هذه المادة الفعالة داخل بعض المعامل أو المصانع الأخرى نظرا لخطورتها على صحة الإنسان وخطورة المادة نفسها. وتعتبر حبوب الفيل الأزرق من الأقراص المميتة التي تساهم في الإصابة بالأمراض الخطيرة وربما الوفاة في الكثير من الحالات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here