المواهب السعودية تتألق على مسرح ” اراب جوت تالينت “

0
45
مواهب - افكار اليوم
أثبتت المواهب السعودية نفسها في جميع المناسبات الكبرى والبرامج الفنية التي اشتركت فيها،
سعودياً وخليجياً وعربياً، خاصةً بعد إطلاق هيئتَي الترفيه والثقافة، حيث مكَّنتا هذه المواهب من
تطوير نفسها، وتوفير أفضل الفرص لها، والوصول إلى أعلى المراتب.
 ليال وضي خيرو


 ليال وضي خيرو، الطفلتان اللتان أبدعتا في عروض الخفة، فأوضحتا أنهما مارستا
هذه الألعاب بدايةً على نطاق ضيق مع العائلة والأصدقـــاء، وأن العــرض الأول الذي
شاركتا فيه، كان عام 2015، وقالتا: «شاركنا في عدد من الفعاليات والمهرجانـــات المحليــة،
منها مهرجان الأسرة والطفل في الواجهة البحرية بالخبر، ومهرجان الساحل الشرقي في الدمام،
ومهرجان الاحتفال باليوم الوطني في الخبر مول،

ومهرجان أنوار الخير في فندق تواقيع في الخبر،
كما قدمنا عروضنا أمام المخرج عبدالخالق الغانم، وقد أُعجب بأدائنا كثيراً.
بندر جاكسون

بينما كشف بندر جاكسون، راقصٌ، أنه يسعى إلى إحياء فن مايكل جاكسون،
وقال: «كنت أشاهد فيديوهات مايكل جاكسون، وأستمع إلى أغانيه في صغري برفقة خالي الذي كان
معجباً كثيراً بفنه، وعندما كبرت قليلاً حاولت تعلُّم حركات معينة لجاكسون عبر تشغيل الفيديوهات،
وتطبيق تلك الحركات قدمت عرضي الأول في الجامعة بأمريكا، حيث كنت
مبتعثاً للدراسة فيها، بعدها قررت المشاركة في برنامج «أرابز جوت تالنت»، وتحديداً عام 2010،
وتم قبولي، لكنَّ وقت تصوير البرنامج تأجَّل فلم أستطع المشاركة فيه بسبب التزاماتي الدراسية
، وقدمنا عرضاً في الليلة السعودية التي أقامها النادي السعودي في أميركا، وقد كانت تجربة جميلة،
وحينما حان موعد التقديم على البرنامج في موسمه الخامس، تقدمت مجدداً، لكن
لم يحالفني الحظ للمشاركة. وفي الموسم السادس، اتصلت بي إدارة البرنامج، وطلبت مني المشاركة فيه،
والحمد لله، كنت جاهزاً تماماً، خاصةً أنني أحفظ جميع الرقصات عن ظهر قلب، إذ صممتها بنفسي
لتقديم قصة معينة، وحرصت على أن تكون البداية سريعة وجاذبة للانتباه، ثم تقليل وتيرة الرقص تدريجياً».

فريق «هوانا السعودي»

عن تجربتهم بالمشاركة في «أرابز جوت تالنت»، وبدايتهم في المجال، قالوا: «البداية كانت
عبارة عن فكرة بسيطة، قدمها القائد وصاحب الطموح منصور سامبا، وقد حرصنا على تطوير
هوايتنا لتصبح مصدر رزق وسعادة لنا، خاصةً أننا نُدخل السعادة في نفوس الناس، ووحَّدنا
أهدافنا وطموحاتنا في الفريق،

وعملنا بجد على بناء مستقبل واعد لنا، واستقطبنا أشخاصاً من ذوي الطموح.
مشاركتنا في البرنامج جاءت لتحقيق هدفنا بالظهور أمام شريحة جماهيرية أكبر، لذا قمنا بالاستعداد
جيداً للظهور بأفضل مستوى، وطوَّرنا إمكاناتنا، وحرصنا على تقديم ما يشد الناس، لأننا نستمد طاقتنا
من الجمهور.

ما جعلنا نتأخر في المشاركة رغبة في التأكد من أننا قادرون على تمثيل بلادنا أفضل
تمثيل، وإظهار الشاب السعودي على أنه يستطيع فعل المستحيل، ويمتلك طموحاً كبيراً، وموهبةً فريدة،
وأنه يحتاج فقط إلى تسليط الضوء عليه، وتحفيزه بتوفير كافة الإمكانات له، وفي المرحلة المقبلة
سنشارك في أكثر من برنامج من تنظيم هيئة الترفيه، إضافة إلى مشاركات خارجية».

لولوة الشريف


أول مطربة سعودية تحصل على ترخيص رسمي من الهيئة العامة للترفيه للغناء أمام الجمهور،
وأول سعودية تغني باللغة الإنجليزية لإيصال رسالتها إلى العالمين العربي والغربي، بأن السعودية
تحتضن مواهب عدة بلغات مختلفة.


هاشم محمد حسين

حصل على «البازر الذهبي» بعد تقديمه استعراضاً راقصاً من روح المستقبل، نال إعجاب لجنة
التحكيم ومقدمي البرنامج.

أترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here