الكشف عن اول صورة كاملة لمركز مجرة درب التبانة، قامت ناسا بنشر صورة مفصلة بالأشعة تحت الحمراء لمركز مجرة درب التبانة، اذ تغطي هذه الصورة مسافة أكبر من 600 سنة ضوئية، وتعتمد على صور مرصد SOFIA والتلسكوبات الفضائية Herschel و Spitzer. وتعتبر هذه الصورة الأكثر تفصيلا لمركز مجرة درب التبانة وقد بنيت من مجموعة الصور التي التقطتها كاميرا الأشعة تحت الحمراء الخاصة بتصوير الأجسام الضعيفة FORCAST، في اضخم تلسكوب بطبقة الستراتوسفير SOFIA، المثبت على متن طائرة Boeing 747SP النفاثة.

من الجدير ذكره فقد حصل الخبراء من جمع هذه الصور مع الصور التي التقطها تلسكوب Spitzer التابع لناسا وتلسكوب Herschel التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، على صورة مفصلة عن مركز مجرتنا. ويلاحظ في وسط الصورة ثقب أسود ضخم مضيء من جميع جوانبه وتجمعات للنجوم لم تكن مرئية سابقا- مجموعات القوس البارزة مع تجمع كثيف للنجوم في مجرتنا ، وكذلك مجموعة Quintuplet وهي مجموعة كثيفة من النجوم الفتية الضخمة، أكثر إشراقا بمليون مرة من شمسنا.

اذ توجد في مركز مجرة درب التبانة كمية أكبر من الغاز والغبار، التي تعتبر مواد بناء نجوم جديدة، مقارنة بأجزاء المجرة الأخرى. ومع ذلك هنا النجوم الضخمة أقل بمقدار 10 مرات مما كان يعتقد. ولكن اتضح من الصور الجديدة،  تجمع كمية كبيرة من المادة الدافئة بالقرب من كتلة وأقواس Quintuplet، التي تتشكل منها نجوم جديدة. وهذا سيساعد العلماء على إجراء تحليل تفصيلي لتركيب هذه المادة ومعرفة كيف تكونت النجوم الأكثر كثافة في مجرتنا بالقرب من بعضها البعض في منطقة صغيرة نسبيًا، على الرغم من انخفاض كثافة النجوم في المناطق المحيطة.

وكان قد تمكن العلماء بفضل هذه الصور من رؤية المواد التي يتغذى عليها الثقب الأسود الهائل الموجود في وسط مجرتنا. وأن الحلقة التي يبلغ قطرها حوالي 10 سنوات ضوئية المحيطة بالثقب الأسود تلعب دورًا رئيسيًا في التغذية ، حيث تجمع المواد الدافئة ، والتي سيتم امتصاصها في النهاية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here