السيسي

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تضامنه وتضامن الشعب المصري مع فرنسا، على خلفية الحريق
الذي دمر كاتدرائية نوتردام.

وقال بيان على الصفحة الرسمية للرئيس المصري على “فيسبوك”، الاثنين: “تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق
البرج التاريخي بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية”.

وتابع السيسي: “أعلن تضامني وتضامن الشعب المصري مع الأصدقاء في دولة فرنسا، متمنيا تدارك آثار 
هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يمكن”.

كما قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن مصر “تتابع ببالغ الأسى والألم حادث الحريق الذي شب في كاتدرائية نوتردام”.

وأكدت الوزارة على “ما يمثله هذا الصرح العريق من قيمة حضارية وتاريخية لفرنسا، وكجزء من التراث العالمي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here