القسام (سوريا) (رويترز) – قال مسؤول كردي كبير لرويترز إن زعماء أكراد سوريين يهدفون إلى ضمان اتفاق سياسي بوساطة روسية مع نظام بشار الأسد بغض النظر عن خطط الولايات المتحدة للانسحاب من منطقتهم.

وقال بدران جيا كردي إن الإدارة التي يقودها الأكراد والتي تدير الجزء الأكبر من شمال سوريا قدمت خريطة طريق لاتفاق مع الأسد خلال الاجتماعات الأخيرة في روسيا وتنتظر رد موسكو.

إذا تم الاتفاق على مثل هذا الاتفاق ، فإنه سيعيد تجميع أكبر جزأين من بلد منقسم بسبب حرب دامت ثماني سنوات ، وترك أحد أركان الشمال الغربي في يد المعارضة المناهضة للأسد المدعومة من تركيا.

وتؤكد المحادثات مع روسيا والمفاهيم الجديدة تجاه دمشق إعادة تقويم الاستراتيجية الكردية منذ أعلن الرئيس دونالد ترامب قراره بسحب القوات الأمريكية التي استقر وجودها في المنطقة التي يقودها الأكراد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here