ستوكهولم (رويترز) – قالت لجنة التحكيم ان العلماء الامريكيين فرانسيس أرنولد وجورج سميث والباحث البريطاني جريجوري وينتر فازوا بجائزة نوبل للكيمياء يوم الاربعاء لتطبيقها مبادئ التطور لتطوير انزيمات تستخدم في انتاج كل شيء من الوقود الحيوي الى المستحضرات الصيدلانية.

فازت أرنولد ، وهي المرأة الخامسة الوحيدة التي فازت بجائزة نوبل للكيمياء ، بنصف واحد من أصل تسعة ملايين كرونة سويدية (حوالي 1.01 مليون دولار) ، بينما تقاسم سميث ووينتر النصف الآخر.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم إن “الحائزين على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2018 سيطروا على التطور واستخدموه للأغراض التي تحقق أكبر فائدة للبشرية”.

خادمة تشتري فيلا

استخدم الثلاثي نفس مبادئ التطور – التغير الجيني والاختيار – لتطوير البروتينات المستخدمة في مجموعة من المجالات.

لقد طبقوا مبادئ داروين في أنابيب الاختبار. لقد استخدموا الفهم الجزيئي الذي نحصل عليه من العملية التطورية وأعادوا صياغة العملية في مختبراتهم “. هذا ما قاله رئيس لجنة الكيمياء في جامعة نوبل ، كلايس جوستافسون ، للصحفيين.

“لقد تمكنوا من جعل التطور أسرع بعشر مرات أسرع وإعادة توجيهه لإنشاء بروتينات جديدة.”

أرنولد ، 62 عاما ، هو أستاذ الهندسة الكيميائية في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا. جعلت عملها من الممكن حل المشاكل مثل استبدال المواد الكيميائية السامة مثل الوقود الأحفوري.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here