وصل موسى بن شوعي عواجي، الجندي السعودي الذي كان محتجزا لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية، إلى قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، الثلاثاء، حسبما أعلن المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وقال العقيد تركي المالكي إن عواجي إنه “نتيجة للجهود المشتركة لقيادة قوات التحالف والمبعوث
الدولي الخاص إلى اليمن مارتن غريفث، التي تمخض عنها إطلاق سراح الأسير السعودي لظروفه
الصحية الصعبة، ولعدم تلقيه الرعاية الصحية اللازمة لدى المليشيا الحوثية، فقد وافقت قيادة القوات
المشتركة للتحالف في مقابل إطلاق الأسير السعودي على إطلاق 7 محتجزين من العناصر الحوثية”.

وأشار المتحدث أن هذا “يأتي ضمن حرص قيادة القوات المشتركة للتحالف على استعادة الأسير
السعودي، وبما يتوافق مع اتفاقية جنيف الثالثة بشأن معاملة أسرى الحرب، وكذلك القيم والمبادئ
الإنسانية، واستمرار جهود استعادة بقية الأسرى من قوات التحالف”، حسبما أفادت وكالة الأنباء
السعودية (واس).

وكشف المالكي أن مفاوضات الأسرى والمحتجزين لا تلقى الاهتمام الجاد من قبل الميليشيات
الحوثية التي “كانت دائما تصطدم بالتعنت الحوثي، ومحاولة الحصول على مكاسب سياسية أو
عسكرية دون مراعاة للجانب الإنساني، مع العلم أن الميليشيات الحوثية لا تزال تحتجز الآلاف
من أبناء الشعب اليمني، ومن ضمنهم قيادات سياسية واجتماعية وعسكرية، وعلى رأسهم وزير
الدفاع اليمني السابق اللواء الركن محمود الصبيحي، الذي تضمن قرار مجلس الأمن 2216
لعام 2015، إطلاق سراحه الفوري دون شروط”.

وقدمت قيادة القوات المشتركة للتحالف شكرها لجهود المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن واللجنة
الدولية للصليب الأحمر، في الاستجابة لحرص قيادة القوات المشتركة للتحالف على استعادة الأسير
وتقدير وضعه الصحي الذي يتطلب تقديم رعاية صحية لم يحظ بها من قبل الميليشيات الحوثية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here