البيت الأبيض

قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب لا يحاول التحريض على العنف ضد النائبة إلهان عمر، بل يسلط 
الضوء على ما قال منتقدو النائبة الديمقراطية إنه تاريخها من التصريحات المعادية للسامية وغيرها من التصريحات.

وأضافت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة ساندرز، الأحد، أن ترامب لم يقصد الإساءة للنائبة الجديدة، 
بحسب “أسوشيتد برس”.

واتهم كبار الديمقراطيين ترامب بمحاولة التحريض على العنف ضد عمر، المسلمة، من خلال إعادة نشر
تسجيل مصور جرى تحريره يوم الجمعة تهون فيه إلهان عمر من هجمات 11 سبتمبر الإرهابية.

وحظت تغريدة ترامب على موقع “تويتر”، بأكثر من 9 ملايين مشاهدة.

وقالت ساندرز إن ترامب “يجب ولا بد أن يتصل” بعمر، ويجب على الديمقراطيين ذلك أيضا.

وجاءت تصريحات ساندرز مع برنامجي “فوكس نيوز صنداي” و”هذا الأسبوع”، على شبكة “إيه بي سي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here