الاحذية النباتية الصديقة للبيئة موضة 2020، بعد اقتحام الأطعمة النباتية الصديقة للبيئة لعالم الوجبات السريعة في 2019، يؤكد الخبراء أن المنتجات النباتية ستكون “الموضة” الجديدة في عالم الأحذية، في العام المقبل. وقد كشفت شركة ريبوك ، المملوكة من اديداس، عن أول حذاء رياضي تنتجه الشركة، المصنوع بالكامل من مواد نباتية والذي سيتم طرحه للبيع العام المقبل، بحسب ما أشار موقع “سي إن إن”. حيث يتكون الجزء العلوي من الحذاء بشكل كبير من أشجار الكافور ، كما ويتكون باطنها من حبوب الخروع والمطاط الطبيعي.

بحيث يأتي العرض الأول للحذاء الرياضي الجديد بعد عامين من إطلاق ريبوك “للنسخة النباتية” من حذائها الكلاسيكي “نيو بورت”، الذي سبق وصنع من القطن والذرة، ولكن الحذاء كان للاستخدام اليومي، وليس الرياضي. ومع إنتاج الشركة لحذائها الرياضي الأول، قد أكد رئيس الشركة، مات أوتول، أن الحذاء المسمى “فلوت رايد غرو” متين جدا وجاهز للاستخدام الرياضي.

وقال أوتول: ” أظهرت آلات الاختبارات الخاصة لدينا أن الحذاء النباتي الجديد يصمد أمام الأداء الرياضي العالي، مثله مثل أحذيتنا الرياضية العادية الأخرى”. وتعتبر شركتا ريبوك وأديداس من أبرز الشركات الرياضية التي تبنت فكرة المنتجات النباتية والصديقة للبيئة في صناعة الأحذية والملابس، وهو التوجه التجاري المنتظر خلال الأعوام المقبلة.

كما وقال موقع “سي إن إن” إن سكان الولايات المتحدة يتخلصون من حوالي 300 مليون زوج من الأحذية سنويا، وفقًا لوزارة الداخلية الأمريكية. وتقول وكالة حماية البيئة الأميركية إن هذه الأحذية تمثل حوالي 8.9 مليون طن، أي حوالي 17.6 بالمئة، من مجموع القمامة التي ملأت ساحات النفايات الأميركية في عام 2017. لذلك بدأت شركات الأحذية بالتوجه للمنتجات المصنوعة من البلاستيك غير القابل للتحلل، وأجزاء النباتات، لصنع منتجاتها الجديدة، التي ستدفع كذلك المستهلكين أصحاب “الوعي البيئي” لشرائها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here